مصادر حكومية لا حظر فى أيام العيد والصلاة بالمساجد الكبرى مع استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات

مصادر حكومية لا حظر فى أيام العيد والصلاة بالمساجد الكبرى مع استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مصادر حكومية: لا حظر فى أيام العيد.. والصلاة بالمساجد الكبرى مع استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات

أكدت مصادر حكومية، أن اللجنة العليا لإدراة أزمة كورونا سوف تعقد اجتماعها؛ قبل حلول عيد الفطر المبارك؛ لاتخاذ القرارات الخاصة بالإجراءات الاحترازية خلال عيد الفطر المبارك.

وأشارت المصادر خلال تصريحات خاصة لـ”أهل مصر”، أن اللجنة ستناقش الوضع الوبائي داخل مصر وتطوراته، مضيفا أنه من المنتظر اتخاذ القرارات المناسبة طبقا لتطورات الإصابات في البلاد.

ونفت المصادر وجود حظر جزئي أو كلي خلال أيام عيد الفطر وإنما ستغلق الشواطئ والمتنزهات والحدائق؛ للحد من انتشار الإصابات خاصة ونحن في ذروة الموجة الثالثة، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن تنخفض معدلات الإصابات في شهر يوليو القادم.

وأوضحت، أن المولات والكافيهات ستستمر في عملها وفقا للمواعيد الصيفية، مع الأخذ في الاعتبار تطبيق الإجرءات الاحترازية والالتزام بالعدد فيما يخص المقاهي والكافيهات، مشيرا إلى أن صلاة العيد ستقتصر على المساجد الكبرى مع التشديد ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والالتزام بالتباعد الاجتماعي وعدم فتح دورات المياه أو دور المناسبات أو العزاء بالمساجد.

يذكر أن رئيس الوزراء شدد في تكليفاته للمحافظين على ضرورة التطبيق الصارم بمنتهى الحزم، للإجراءات الاحترازية؛ خاصة في الأماكن العامة، مثل المولات، والمطاعم، والكافيهات، وعدم التهاون في منع “الأرجيلة” بكل الكافيهات والمقاهى،

وكذلك ضرورة الاستمرار في تطبيق القرار الساري بمنع أية فعاليات أو تجمعات كبيرة، وإغلاق المتنزهات، والحدائق، والشواطئ في إجازة شم النسيم

وطالب رئيس الوزراء المواطنين بضرورة الحرص على الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمامة وتجنب التجمعات، بما يسهم في الحد من انتشار الوباء، والسيطرة على تزايد أعداد الإصابات، مؤكداً أن حفاظ الفرد على سلامته يقي المجتمع ككل.

‫0 تعليق

اترك رد