نانسي عجرم تحيي ذكرى انفجار مرفأ بيروت

نانسي عجرم تحيي ذكرى انفجار مرفأ بيروت
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

نانسي عجرم تحيي ذكرى انفجار مرفأ بيروت

الفنانة نانسي عجرم تحيي ذكري حادث إنفجار مرفأ بيروت

أطلقت الفنانة نانسي عجرم الهاشتاج #سنعود، وأعادت إطلاق فيديو كليب يحمل اسم “إلى بيروت الأنثى

الذي حقق 3.5 مليون مشاهدة حتى الآن، ويستعرض مشاهد لما قبل وبعد انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع قبل عام مضى، وخلف عشرات الضحايا والمشردين.

نانسي عجرم تحيي ذكرى انفجار مرفأ بيروت
الفنانة نانسي عجرم

وتغني نانسي عجرم خلال الفيديو كليب باللهجة الفصحى

«آه ياعشاق بيروت القدامى..هل وجدتم بعد بيروت البديل؟..إن كونا ليس لبنان فيه..سوف يبقى عدما أو مستحيلا» .

ولذلك نشرت نانسي صورة للانفجار وآثاره، وعلقت كاتبة عبر حسابها

بموقع Twitter: “من سنة، انفتح جرح بعمره ما رح يتسكر و كل يوم بيكبر أكتر. من سنة، والحزن مخبّى بشوارع أجمل بلد و أحلى مدينة بالعالم و عم يرفض يفارقن”.

وتابعت: بالمقابل، من سنة لهلق شغلة وحدة ما عملتوا ولا حتى غيّرتوا. من سنة لهلق منطق المواربة والإفلات من العقاب عم تنتهجوا.

وأضافت: بس اللي لازم تعرفوه إنو من سنة، و لهلق، و لآخر ثانية بحياة كل واحد منا، رح نطالب بالحقيقة و بالحساب. كرامة دمعة كل إم و حسرة كل بي ووجع كل إخت و خي وحبيب.

ولذلك تظهر نانسي اختا لأحد ضحايا المرفأ خلال الفيديو الذي يستعرض التحولات التي مرت بها المدينة

وصمودها أمام الكثير من التغيرات والأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال مايزيد عن عام.

ولذلك يذكر أن انفجار هائل دمر جزءا كبيرا من وسط العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس 2020

وتعرضت أحياء عديدة للتدمير، وبدا وسط المدينة وكأنه منطقة حرب، وأصيب الآلاف بجراح وفقد نحو 200 شخص حياتهم

بشكل مأساوي في ذلك اليوم، والأيام التي تلته، كما تعرضت كثير من الأسر للتشريد والنوم في الشوارع لحين إعادة بناء منازلهم.

نانسي عجرم تحيي ذكرى انفجار مرفأ بيروت

‫0 تعليق

اترك رد