منتخب إيطاليا يكتسح ليتوانيا بخماسية

منتخب إيطاليا يكتسح ليتوانيا بخماسية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

منتخب إيطاليا يكتسح ليتوانيا بخماسية في تصفيات كأس العالم

منتخب إيطاليا يكتسح منتخب ليتوانيا بخماسية نظيفة

عزز منتخب إيطاليا رقمه القياسي كأكثر المنتخبات في تاريخ كرة القدم تفاديا للخسارة في مباريات متتالية.

بعدما حقق فوزا كبيرا 5 / صفر على ضيفه منتخب ليتوانيا اليوم الأربعاء على ملعب “مابى“.

في الجولة السادسة للمجموعة الثالثة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 المقررة في قطر العام المقبل.

التي شهدت أيضا تعادل سويسرا مع مضيفتها أيرلندا الشمالية بدون أهداف.

منتخب إيطاليا يكتسح ليتوانيا بخماسية في تصفيات كأس العالم
مباراة إيطاليا وليتوانيا

ولذلك حافظ منتخب إيطاليا، الذي استعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في الجولتين الماضيتين بتعادله مع بلغاريا وسويسرا

على صدارة المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 14 نقطة من 6 مباريات.

ولذلك احتل منتخب سويسرا المركز الثاني برصيد 8 نقاط من 4 لقاءات فقط، في حين تواجد منتخب أيرلندا الشمالية

في المركز الثالث بخمس نقاط من 4 مباريات أيضا، متفوقا بفارق الأهداف على منتخب بلغاريا، صاحب المركز الرابع

المتساوي معه في نفس الرصيد من 5 لقاءات، وتذيلت ليتوانيا الترتيب بلا نقاط بعد خسارتها في جميع مبارياتها الخمس الأولى.

ولذلك افتتح مويس كين التسجيل لإيطاليا في الدقيقة 11، فيما جاء الهدف الثاني عبر النيران الصديقة، بعدما أحرز إدجاراس أوتكوس

لاعب المنتخب الليتواني، هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 14.

ولذلك أضاف جياكومو راسبادوري الهدف الثالث لـ(أبطال أوروبا) في الدقيقة 24، ليعود كين لهز الشباك

مسجلا الهدف الرابع لإيطاليا وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 29، لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الأزرق برباعية بيضاء.

وواصل منتخب إيطاليا إحكام قبضته على مجريات الأمور في الشوط الثاني، الذي شهد تسجيله الهدف الخامس عن طريق جيوفاني دي لورينزو في الدقيقة 54.

ولذلك كان منتخب إيطاليا، الذي تفادى اليوم الخسارة للمباراة الـ37 على التوالي في مختلف المسابقات.

حطم الرقم القياسي لأكثر المنتخبات تجنبا للهزيمة في مباريات متتالية، الذي كان مسجلا بإسم منتخبي البرازيل وإسبانيا

برصيد 35 مباراة متتالية، وذلك عقب تعادله بدون أهداف مع مضيفه منتخب سويسرا يوم الأحد الماضي.

ولذلك يتطلع المنتخب الإيطالي، الذي توج بكأس الأمم الأوروبية للمرة الثانية في تاريخه في تموز/يوليو الماضي.

للظهور مجددا في كأس العالم، بعدما غاب عن النسخة الأخيرة للمونديال، التي أقيمت في روسيا عام 2018، في مفاجأة مدوية.

‫0 تعليق

اترك رد