كريستيانو رونالدو يهدي قميصه لطفلة دخلت إلى الملعب

0

كريستيانو رونالدو يهدي قميصه لطفلة دخلت إلى الملعب خلال مباراة أيرلندا والبرتغال

كريستيانو رونالدو يهدي قميصه لطفلة دخلت إلى الملعب خلال مباراة أيرلندا والبرتغال

أهدي لاعب المنتخب البرتغالي وفريق مانشستر يونايتد، كريستيانو رونالدو، قميصه لمشجعة صغيرة دخلت إلى أرض الملعب بعد التعادل السلبي للبرتغال مع جمهورية أيرلندا، ضمن الجولة التاسعة لتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم.

حيث شهدت المباراة اقتحام فتاة صغيرة تدعى أديسون ويلان تبلغ من العمر 11 عاماً، لأرض الملعب، بهدف الحصول على قميص كريستيانو رونالدو.

بينما بدا أن رجال الأمن جاهزون لإبعادها، تدخل رونالدو وعانق المشجعة الصغيرة قبل أن يمنحها قميصه

ولذلك وسط هتافات حول ملعب “أفيفا”، بالرغم من خروجه غاضبا من الملعب بسبب نتيجة التعادل وعدم إحرازه أي هدف.

في وقت سابق من المباراة نفسها، اضطر النجم البرتغالي، البالغ من العمر 36 عاما، لمراوغة متسلل آخر نجح في الهرب من أعين رجال الأمن وغزو ملعب أفيفا، واقترب من المهاجم المخضرم.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ستار” البريطانية، فإنه تم تغريم الطفلة صاحبة الـ11 عاماً، مبلغ يقدر بـ2500 جنيه استرليني، لاقتحامها ملعب مباراة المنتخب الأيرلندي أمام نظيره البرتغالي.

وتحدثت الطفلة لإحدى الإذاعات في أيرلندا لتحكي تفاصيل الواقعة

قائلة: “تم توقيع عقوبة مالية عليَ لاقتحامي الملعب، ولكن والدي هو من سيدفعها”.

وقالت أديسون عن عملية اقتحامها للملعب: “كنت جالسة في الصف الثاني، لذا قفزت للأول ومن ثم فوق الحاجز

وانطلقت بسرعة إلى أرض الملعب. كان هناك حراس أمن يركضون خلفي، واثنان آخران قادمان من الزاوية الأخرى للملعب”.

وأضافت: “صرخت باسم رونالدو الذي استدار ورآني، وطلب من الحراس أن يتركوني”.

وتابعت: “تقدم رونالدو نحوي وكنت في حالة صدمة وأبكي. طلبت منه قميصه، وأخبرته أني معجبة به بشدة”.

واختتمت أديسون حديثها قائلة: “صدم والدي مما فعلته لكني سعيدة لتحقيق حلمي”.

ويذكر أن منتخب البرتغال سيخوض مباراة حاسمة ضد ضيفه الصربي، يوم الأحد المقبل.

ويكفيه التعادل فقط وبأي نتيجة لكي يتأهل مباشرة إلى نهائيات بطولة كأس العالم، التي من المقررة إقامتها في قطر شتاء 2022.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.