برونو فيرنانديز بعد إضاعة ركلة الجزاء أمام أستون فيلا

برونو فيرنانديز بعد إضاعة ركلة الجزاء أمام أستون فيلا
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

برونو فيرنانديز بعد إضاعة ركلة الجزاء أمام أستون فيلا: أشعر بالإحباط وسأعود أقوى

أكد اللاعب البرتغالي برونو فرنانديز أنه سيستمر في تسديد ضربات الجزاء في المستقبل “دون أي خوف أو رهبة”.

رغم إهدار ضربة جزاء خلال هزيمة فريقه مانشستر يونايتد على ملعبه أمام أستون فيلا بهدف دون رد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

برونو فيرنانديز بعد إضاعة ركلة الجزاء أمام أستون فيلا: أشعر بالإحباط وسأعود أقوى
البرتغالي برونو فيرنانديز

ولاحت الفرصة لفرنانديز لتسجيل هدف التعادل لمانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد.

بعد لحظات من تسجيل كورتني هاوس هدف التقدم لأستون فيلا في الدقيقة 88، لكن اللاعب البرتغالي سدد ضربة الجزاء فوق الشباك.

ولذلك جاء إهدار فرنانديز لضربة الجزاء أمام أستون فيلا بعد أن نجح في تسجيل 21 هدفا من 22 ضربة جزاء سابقا.

اعتذر البرتغالي برونو فيرنانديش إلى جماهير مانشستر يونايتد بعدما أضاع ركلة جزاء حاسمة خلال هزيمة “الشياطين الحمر” أمام أستون فيلا.

ولذلك كتب فرنانديز عبر حسابه على شبكة “تويتر” اليوم الأحد.

قائلا: “لا يشعر أحد بالإحباط وخيبة الأمل أكثر مني بسبب ضربة الجزاء المهدرة وما ترتب عن ذلك من هزيمة”.

وأضاف “دائما أتحمل مسؤولياتي ودائما أقوم بمسؤولياتي تحت ضغط في ظروف مثل هذه.

أخفقت لكني دائما أخطو للأمام وأوجه التحدي بنفس الطموح والمسؤولية، مثلما انتهى المطاف بالكرة في الشباك في مناسبات كثيرة”.

ولذلك أشار “الانتقادات والأراء المتناقضة جزء كبير من كرة القدم ، تعلمت التعايش مع هذا، حتى أنني أستغل ذلك في المضي قدما

وأعتبر ذلك جزءا مهما للغاية من التزامي بعدم التوقف عن محاولة التطور وأن أصل إلى أفضل مكانة أستطيع الوصول إليها كلاعب، من أجلي ومن أجل الفريق”.

وختم بالقول “مرة أخرى تحملت المسؤولية المكلف بها منذ انضمامي إلى يونايتد وسأتحملها مجددا دون أي خوف أو رهبة مهما نتج عن ذلك”.

ولذلك رددت الجماهير أسم برونو كثيرا بعد المباراة، وعلق فرنانديز بالقول “شكرا لكم على كل دعمكم بعد صافرة النهاية.

الاستماع إليكم وأنتم ترددون أسمي داخل الملعب كان مؤثرا للغاية”.

جونار سولشاير يدعم برونو فيرنانديز بعد أهداره ركلة الجزاء أمام أستون فيلا

ودافع أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر عن فرنانديز.

ورفض الحديث عن إمكانية تسديد البرتغالي الأخر كريستيانو رونالدو ضربات جزاء الفريق في المرحلة المقبلة.

ولذلك على الرغم من إهدار فيرنانديز ركلة الجزاء التي كانت لتضمن نقطة على الأقل ليونايتد في المباراة.

أوضح سولشاير أن ثقته في لاعبه البرتغالي لتنفيذ ركلات الجزاء لم تتغير.

وقال سولشاير في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة: “هكذا هي كرة القدم. برونو يبذل أقصى ما في وسعه من أجل الفريق كل يوم، ولكن أحيانًا لا يحالفك التوفيق”.

“هذا جزء من اللعبة. في كرة القدم، هناك خط رفيع بين الجنة والجحيم، ولسوء الحظ أخفق برونو في تنفيذ ركلة الجزاء”.

برونو فيرنانديز بعد إضاعة ركلة الجزاء أمام أستون فيلا

‫0 تعليق

اترك رد