السجن لصاحب الفيديو العنصري لثلاثة من لاعبي إنجلترا

السجن لصاحب الفيديو العنصري لثلاثة من لاعبي إنجلترا
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

السجن لصاحب الفيديو العنصري لثلاثة من لاعبي إنجلترا

السجن لصاحب الفيديو العنصري لثلاثة من لاعبي إنجلترا
منتخب إنجلترا

قضت محكمة إنجليزية معاقبة بلاستر برادفورد بريتي، الذي نشر مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وجه خلاله إهانات عنصرية لثلاثي المنتخب الإنجليزي ماركوس راشفورد وجادون سانشو وبوكايو ساكا.

وذلك عقب خسارة الفريق أمام نظيره الإيطالي في نهائي كأس أمم أوروبا الأخيرة (يورو 2020)، بالسجن مع إيقاف التنفيذ.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا)، أن بريتي، البالغ من العمر 50 عاما،وهو أب لثلاثة أطفال.

وجه إهانات للثلاثي تحت تأثير الكحول، وذلك عقب خسارة الفريق بضربات الترجيح أمام إيطاليا في يوليو الماضي.

وانتشر مقطع الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهو الذي تضمن مصطلحين عنصريين لوصف اللاعبين الثلاثة الشبان.

كما جذب العديد من التعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ولذلك مثل بريتي أمام محكمة فولكستون الابتدائية، اليوم الأربعاء، حيث اعترف بتوجيه عبارات مسيئة وغير لائقة وتشمل تهديدا.

وحكم عليه بالسجن 50 يوما، مع وقف التنفيذ لمدة 12 شهرا، كما تم إلزامه بالعمل 200 ساعة بدون آجر.

واعترف ريتشارد جراهام، محامي بريتي، أن مقطع الفيديو الذي نشره موكله كان “مقيتا”، واصفا ذلك بأنه “لحظة جنون لشخص مخمور”.

وأضاف أن بريتي تناول ما يقرب من 15 أو 16 عبوة جعة يوم المباراة النهائية، مشيرا إلى أنه كان من الواضح أنه في حالة سكر خلال مقطع الفيديو.

وطلب جراهام أن يتم الوضع في الإعتبار إعتراف موكله المبكر بالواقعة.

ولذلك خسر المنتخب الإنجليزي 2 / 3 بضربات الترجيح بعد التعادل 1 / 1 في ملعب “ويمبلي” في نهائي أمم أوروبا يوم 11 يوليو من العام الجاري، حيث أضاع كل من راشفورد وسانشو وساكا ضربات الترجيح التي سددوها.

السجن لصاحب الفيديو العنصري لثلاثة من لاعبي إنجلترا

‫0 تعليق

اترك رد