هنا شيحة: الجونة بيتي الثاني محدش بيغلس عليّ

0

هنا شيحة: الجونة بيتي الثاني محدش بيغلس عليّ وبالبس مايوه زي ما أنا عايزة

هنا شيحة: الجونة بيتي الثاني محدش بيغلس عليّ وبالبس مايوه زي ما أنا عايزة
الفنانة هنا شيحة

كشفت الفنانة هنا شيحة عن حبها الشديد للتواجد في مدينة الجونة، بسبب عدم شعورها بالقيود ووجودها بعيدا عن المعجبين.

أوضحت هنا شيحة في حوارها مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج “كلمة أخيرة” عبر قناة ON.

أنها تحرص على حضور دورات مهرجان الجونة السينمائي، ولم تفوت سوى دورته الرابعة بسبب انشغالها بتصوير بعض الأعمال الفنية العام الماضي.

أضافت أنها زارت مدينة الجونة لأول مرة عام 1996، وتعتبرها بيتها الثاني، وتحب كل التفاصيل المتعلقة بالمكان والطقس والخصوصية التي تحصل عليها، وقالت: “محدش مركز معاكي محدش بيبص عليكي”.

أكدت هنا شيحة أنها تستمع في الجونة بكونها بعيدة عن أضواء الشهرة وطلبات المعجبين لالتقاط الصور، مشيرة إلى أنها تقدر حب المعجبين، لكن في الوقت ذاته تحتاج للحصول على بعض الراحة من ضغوط الشهرة.

تابعت أنها تشعر بالحرية في الجونة، وعدم احتياجها للتركيز في ماكياجها واختيار ملابسها، موضحة: “محدش بيوقفني يقولي ممكن نتصور، مش لازم أحط ميك أب، بالبس شورت الصبح، ومايوه زي ما أنا عايزة”.

اختتمت هنا شيحة حديثها مؤكدة أنها تسافر إلى الجونة للاستمتاع بوقتها بدون قيود، وهو أكثر ما يجذبها إلى المدينة.

وكذلك علقت الفنانة هنا شيحة على أزمة شقيتها الفنانة حلا شيحة.

قائلة: إن السوشيال ميديا كانت سببًا في أزمة شقيقتها حلا وغيرها من القضايا.

وإن شقيقتها ردت على الانتقادات من خلال السوشيال ميديا وحدثت بعض التحريفات.

وأكدت أن علاقتها بشقيقتها حلا جيدة جدًا وبوالدها وباقى أخواتها.

وبالنسبة لفيلم “مش أنا ” الذى أثار الأزمة وهو من بطولة تامر حسني وشقيقتها.

قالت: “دي حاجة خاصة بها كل واحد حر في حياته”.

ولذلك علي جانب آخر، أشارت إلى أنّها تفكِّر في إنشاء شركة إنتاج، ليكون لديها مشروعها الخاص.

معتبرة أن الإنتاج لا يقتصر على أموال، لكن الأمر يشمل أيضًا أن تكون هي صاحبة المشروع من بدايته.

هنا شيحة: الجونة بيتي الثاني محدش بيغلس عليّ وبالبس مايوه زي ما أنا عايزة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.