مقتل امرأة في هجوم على مبنى حزب مؤيد للأكراد في تركيا

0

مقتل امرأة في هجوم على مبنى حزب مؤيد للأكراد في تركيا

Woman killed in attack on pro-Kurdish party building in Turkey

أفادت وكالات أنباء عالمية بمقتل امرأة في هجوم استهدف مكتب حزب مؤيد للأكراد في مدينة إزمير غربي تركيا الخميس.

ولذلك أعلن حزب الشعوب الديموقراطي الكردي في وقت سابق الخميس مقتل “أحد موظفيه” في هجوم مسلح على مبنى الحزب بإزمير

بحسب ما ذكرت فرانس برس.

وألقت الشرطة التركية القبض على مسلح اقتحم مبنى حزب الشعوب بإزمير وحاول إحراق المبنى.

Turkish special force police officers patrol as Muslim worshipers take part in the Friday prayers during the inauguration of a 4000-capacity mosque in Istanbul’s iconic Taksim square on May 28, 2021. – Turkish President inaugurated the first mosque in Istanbul’s popular Taksim Square

ولذلك قال الحزب في بيان على “تويتر”، إن “مسلحا هاجم ببندقية مكتبنا في إزمير. زميلتنا دنيز بويراز قتلت في هذا الهجوم”.

وفي وقت لاحق، قال مكتب محافظ أزمير إن مهاجما اقتحم مقر الحزب الموالي للأكراد في إزمير وقتل موظفة تعمل به.

وجاء في بيان أصدره مكتب المحافظ إن المهاجم عامل سابق بقطاع الصحة من مواليد عام 1994 اقتحم مكتب حزب الشعوب

الديمقراطي وأطلق الرصاص على الموظفة بالحزب دينيز بويراز، بحسب ما نقلت رويترز.

وتعرض حزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر حزب في تركيا لضغوط سياسية كبيرة في الفترة الأخيرة في ظل دعوة القوميين

حلفاء الرئيس رجب طيب أردوغان لحظره بسبب مزاعم عن صلته بمقاتلي حزب العمال الكردساني المحظور.

ولذلك أقام ممثل ادعاء بارز دعوى قضائية لحظر الحزب الذي يقضي زعيمه السابق ومئات من أعضائه فترات عقوبة في السجون.

وحمل حزب الشعوب الديمقراطي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني الحكومة التركية مسؤولية الهجوم.

ولذلك قال البيان “المدبر لهذا الهجوم الوحشي والمحرض عليه هي حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية ووزارة الداخلية التي تستهدف حزبنا وأعضاءه باستمرار”.

ويسيطر حزب الشعوب الديمقراطي على 55 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 600 وينفي أي صلة له بمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

ولذلك تصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، كما أن الحزب يخوض

مقتل امرأة في هجوم على مبنى حزب مؤيد للأكراد في تركيا

تمردا ضد الدولة في جنوب شرقي البلاد، الذي تقطنه أغلبية كردية، منذ 1984.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.