طاقم روسي يتوجه إلي الفضاء الخارجي لتصوير أول فيلم فضائي

طاقم روسي يتوجه إلي الفضاء الخارجي لتصوير أول فيلم فضائي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

طاقم روسي يتوجه إلي الفضاء الخارجي لتصوير أول فيلم فضائي

كواليس تصوير أول فيلم فضائي من قبل طاقم روسي يتوجه إلي الفضاء الخارجي

إذا كنت من عشاق أفلام الفضاء وما يدور في العالم الخارجي إليك خبر سار، مع تصوير أول فيلم في الفضاء.

طاقم روسي يتوجه إلي الفضاء الخارجي لتصوير أول فيلم فضائي
تصوير فيلم في الفضاء الخارجي

ولذلك بدأ التحضير لأول فيلم يتم تصويره في الفضاء الخارجي، وهو إنتاج روسي ويحمل اسم “التحدي“.

ومن المقرر أن يتوجه رائدا فضاء واثنان من المتخصصين في السينما، أكتوبر المقبل.

إلى محطة الفضاء الدولية من أجل تصوير الفيلم وذلك على متن مركبة “سويوز إم إس-19”.

ولذلك سيمضي الفريق 12 يوما في المحطة الفضائية الدويلة، منهم 10 أيام لتصوير الفيلم.

ويأتي انطلاق هذا الطاقم، إلى محطة الفضاء الدولية التي تدور حول الأرض على ارتفاع نحو 354 كيلومترا.

بعد أسابيع فقط من إطلاق أول طاقم كامل من المدنيين إلى الفضاء على متن صاروخ وكبسولة طورتها شركة سبيس إكس.

الأمر الذي يضيف عنصرا للمنافسة المستمرة منذ عقود في مجال رحلات الفضاء بين روسيا والولايات المتحدة.

ولذلك تدور قصة الفيلم حول طبيبة عادية لم تفكر من قبل في السفر واكتشاف العالم الخارجي.

لكنها تسافر إلى المحطة الدولية من أجل إنقاذ رائد فضاء، وستؤدي الممثلة يوليا بيريسيلد دور الطبيبة التي تنقذ حياة رائد الفضاء.

ومن أجل الدور ستقوم بكل المهام التي يقوم بها مساعدينا في العادة، من تحضير الملابس والمكياج، بحسب موقع روسيا اليوم.

أما المخرج كليم شيبينكو قال إنه وبطلة الفيلم جربا الطعام الذي يتناوله رواد الفضاء.

كما سيقوم هو بأكثر من مهمة خلال تصوير الفيلم، كما سيظهر رائدا الفضاء المحترفان في الفيلم أيضا.

ولذلك من جانبها، أوضحت الممثلة يوليا بيريسيلد أنها تعلمت كيف تعمل فنانة تجميل ومصممة أزياء لنفسها.

ويجري الآن الاستعدادات لاستقبال طاقم الفيلم في المحطة الدولية حتى يتم تسهيل كل الأمور لهم لإتمام مهمتهم بنجاح.

‫0 تعليق

اترك رد