حركة الطيران بين مصر وروسيا خلال 6 سنوات

حركة الطيران بين مصر وروسيا خلال 6 سنوات
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حركة الطيران بين مصر وروسيا خلال 6 سنوات

Air traffic between Egypt and Russia during 6 years

شهدت حركة الطيران ما بين القاهرة وموسكو، توقفًا كاملًا بسبب سقوط الطائرات الروسية في صحراء سيناء نهاية اكتوبر 2015، وذلك عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي في طريقها الي روسيا، بدات بعد ذلك الوفود الامنية الروسية في زيارة المطارات المصرية، لتعود الحركة بين مطاري القاهرة وموسكو 2018، ثم تتوقف الحركة مرة ثانية بشكل كامل، لكن هذه المرة بسبب وباء كورونا، الذي تسبب في توقفها علي مستوي العالم، ثم تم استئناف الحركة بين المطارين مرة ثانية، لتأتي المكالمة الهاتفية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، ليتم على اساسها استئناف الرحلات بشكل كامل بين كل المطارات بين الدولتين.

و‏‎يستعرض “أهل مصرحركة رحلات الطيران بين البلدين:-
اكتوبر 2015
سقطت الطائرة الروسية في صحراء العريش بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي، ولقي 224 راكبًا مصرعهم على الرحلة.

‏‎نوفمبر 2015
‏‎صدر مرسوم رئاسي روسي، نص على اتخاذ تدابير لضمان الأمن في روسيا، وحماية المواطنين الروس، وتطبيق حظر مؤقت على الرحلات الجوية إلى مصر.
‏‎
فبراير 2016
‏‎انطلقت المفاوضات مع روسيا بشأن استئناف الرحلات الجوية، وأعلنت مصر أنها تأمل باستئناف الرحلات الجوية من وإلى روسيا في النصف الأول من عام 2016.

‏‎مارس 2016
‏‎أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن بلاده اتفقت مع مصر على استئناف الرحلات الجوية شرط تأمين سلامة المواطنين الروس، وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري في موسكو حينها إنه “تم الاتفاق على استئناف الرحلات الجوية لدعم السياحة في مصر شرط تأمين سلامة المواطنين الروس”.

‏‎22 أغسطس 2016
‏‎الاتفاق بين مصر والجانب الروسي على خريطة طريق لعودة حركة الطيران بين البلدين، وقال وزير الطيران المصري وقتها شريف فتحي، إن مسألة عودة حركة الطيران الروسية ليست أزمة سياسية، وأن موسكو والقاهرة اتفقتا على وصول وفود عدة لتفقد المنتجعات السياحية والفنادق المصرية ، وعرض آخر ما توصلت إليه لجان التحقيق وآخر ما تم تطويره من الأجهزة الأمنية بالمطارات.

‏‎5 سبتمبر 2016
‏‎التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين، التي استضافتها مدينة هانغتشو الصينية، وتطرقا خلال اللقاء إلى عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، ومنها استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر، حيث اتفق الطرفان على إيفاد وفد روسي رفيع المستوى خلال أيام إلى مصر، للانتهاء من جميع الجوانب الفنية والأمنية المتعلقة بهذا الموضوع.

‏‎20 سبتمبر 2016
‏‎تقدمت شركتا طيران روسيتان، بطلب إلى الوكالة الفدرالية للنقل الجوي، من أجل تسيير رحلات منتظمة من روسيا إلى مصر ، وقالت الوكالة في بيان نشرته على موقعها الرسمي -حسبما ذكرت وكالة سبوتنك الروسية، أن الوكالة مستعدة للنظر بأعمال اللجنة المشتركة بين الإدارات التابعة لوزارة النقل الروسية، للسماح بعمليات النقل الجوي الدولي للركاب، وتقدمت شركة “إير آيرو” الروسية للطيران، بطلب للسماح برحلات طيران من “أومسك” في روسيا إلى مطارات القاهرة وشرم الشيخ والغردقة.

‏‎30 سبتمبر 2016:
‏‎أعلن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، أنه قد يتم توقيع اتفاق حكومي دولي بشأن أمن الطيران بين روسيا ومصر قبل نهاية العام.

‏‎30 أكتوبر 2016:
‏‎قال السفير الروسي لدى القاهرة سيرجي كيربتشنكو، إن العمل جار مع الحكومة المصرية بشأن تحقيقات حادث الطائرة الروسية، وفق آلية محددة سلفا لتحديد المسؤولين عن ارتكاب الجريمة.

‏‎31 أكتوبر 2016:
‏‎أعلن وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، أن الأجهزة البيومترية لمطارات مصر، ستصل في منتصف شهر نوفمبر، وكان وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، طلب من مصر في الرابع من أكتوبر وضع نظام آلي بيومتري يسجل دخول الموظفين للمطارات.

‏‎23 نوفمبر 2016:
‏‎قال نائب وزير النقل الروسي فاليري أوكولوف، إن مصر نفذت التوصيات المقدمة من قبل المتخصصين حول أمن الطيران.

‏‎17 ديسمبر 2016:
‏‎قال وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، إن الرحلات الجوية المنتظمة إلى القاهرة يمكن أن تستأنف بداية من يناير 2017، وأشار الوزير الروسي إلى أن هذا القرار يعود في النهاية للقيادة الروسية.

‏‎21 ديسمبر 2017
‏‎أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن نية روسيا استئناف الرحلات الجوية المنتظمة مع مصر في الوقت القريب ، وقال بوتين في اتصال هاتفي أجراه مع السيسي: الجانب الروسي يعتزم استئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين القاهرة وموسكو قريباً، وذلك في ضوء ما خلصت إليه التقييمات الأمنية والفنية التي تعاون بشأنها الجانبان المصري والروسي”.

‏‎23 ديسمبر 2016
‏‎انطلقت، أولى رحلات الشحن الجوي من القاهرة إلي موسكو بعد انقطاع دام لأكثر من عام، منذ حادث انفجار الطائرة الروسية ، وقالت مصادر بشركة مصر للطيران للشحن الجوي حينها إن “الرحلة هي عبارة عن رحلة خاصة تحمل 40 طن خضروات وفاكهة”.

‏‎27 ديسمبر 2016
‏‎أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية، أن وفدًا روسيا رفيع المستوى سيصل إلى القاهرة، لتفقد الإجراءات الأمنية بمطار القاهرة الدولي.

‏‎19 يناير 2017
‏‎عاد الخبراء الروس من مصر بعد عملية التفتيش في مطاري الغردقة وشرم الشيخ، حيث أعدوا تقريرًا للحكومة الروسية حول نتائج التفتيش.

‏‎17 فبراير 2017:
‏‎أعلنت الحكومة الروسية، أنها صادقت على بروتوكول التعاون في مجال أمن الطيران المدني بين مصر وروسيا، مؤكدة أن موعد استئناف الحركة الجوية بين البلدين يعتمد على تنفيذ القاهرة للتوصيات، التي قدمتها موسكو في هذا الشأن.

‏‎4 مارس 2017
‏‎أعلنت رئيسة مجلس الاتحاد (الغرفة العليا للبرلمان الروسي)، فالنتينا ماتفيينكو، أن السلطات المصرية نفذت نحو 90% من الإجراءات المطلوبة لاستئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر، مشيرة إلى أن هناك العديد من الإجراءات التي تم اتخاذها في هذا الشأن، ولم يتبق غير 4 خطوات لبدء عودة الرحلات لمصر.

‏‎24 مايو 2017
‏‎أعلن نائب وزير النقل الروسي فاليري أوكولوف للصحفيين، أن العملية التفاوضية بين بلاده ومصر حول استئناف الرحلات الجوية عالقة.

‏‎7 سبتمبر 2017
‏‎أعلن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف أن شركات الطيران الروسية قد تستأنف رحلاتها الجوية إلى مصر في غضون شهر عقب توقيع المرسوم الخاص بهذا الشأن ، وذلك على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفوستوك الروسية.

‏‎11 ديسمبر 2017
‏‎أعلن وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، أن أول رحلة جوية مباشرة بين موسكو والقاهرة ستنطلق بداية فبراير المقبل، وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارته لمصر أنه ناقش مع السيسي ملف السياحة.

‏‎15 ديسمبر 2017
‏‎أعلن شريف فتحي، وزير الطيران المدني، عودة الرحلات الجوية المباشرة بين روسيا ومصر مطلع فبراير المقبل، وذلك خلال مراسم توقيع اتفاقية التعاون بشأن أمن المطارات تمهيدا لاستئناف الرحلات الجوية بين البلدين، مع وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف.

11 ابريل 2018

استأنفت روسيا رحلات الطيران المباشرة مع مصر، وهي الأولى من نوعها منذ ما يقرب عامين ونصف العام، حيث وصلت أول رحلة لشركة “إيروفلوت” قادمة من مطار شيريميتيفو في موسكو إلى القاهرة.
تحمل رقم “أس يو 400″و على متنها حوالي 120 راكبا.

12 ابريل 2018
استانفت مصر للطيران رحلاتها الي موسكو بعد فترة التوقف الطويلة ، وكان جدول التشغيل بمعدل 3 رحلات اسبوعيا وزاد عدد الركاب في تلك الفترة بسبب مباريات كاس العالم والتي اقيمت في روسيا .

مارس 2020
توقف الحركة بين البلدين مرة ثانية ولكن هذه المرة بسبب انتشار فيروس كورونا ، وتوقف الحركة الجوية في مختلف دول العالم .

سبتمبر 2020
تم استئناف الحركة الجوية بين البلدين ، وذلك بعد عودة الطيران مرة ثانية بشكل جزئي بسبب تاثير الفيروس ، وسيرت مصر للطيران 3 رحلات ، بينما بدات اكثر من 7 شركات طيران روسية في تسير رحلات الي مطار القاهرة

23 ابريل 2021
تم التوافق بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الإطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين، وجاء ذلك خلال تلقي الرئيس عبدالفتاح السيسي اتصالًا هاتفيا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

‫0 تعليق

اترك رد