التشغيل الحقيقي لذوي الاحتياجات الخاصة أبرز ملامح القانون الجديد

ذوي الاحتياجات الخاصه
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قالت الدكتورة هبة هجرس عضو المجلس القومي لذوي الإعاقة، إن وزارة التضامن الاجتماعي دورها الأساسي هو تدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة لسوق العمل، وتمد يد العون لأي شخص قادر على مساعدة ذوي الإعاقة، مشيدة بالتحالفات التي تتم مع منظمات المجتمع المدني، لأنها أول من يشعر بوجود فجوة داخل المجتمع، في شتى المجالات، وتأتي للتغلب عليها، وتكون أقرب إلى المواطنين، ولديها خبرات متميزة لمساندة ذوي الإعاقة وجعلهم على قدر المنافسة داخل المجتمع في مجال العمل.

وأضافت عضو المجلس القومي لذوي الإعاقة في تصريحات خاصة لـ”أهل مصر”، أنه من أهم ملامح القانون الجديد وجود تشغيل حقيقي لذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك برنامج تدريبي لتأهيل هؤلاء الأشخاص، ليكونوا قادرين على أداء العمل بكفاءة عالية، لافتًا أن دمج ذوي الإعاقة داخل المجتمع من أهم ثمار القانون رقم 10 لسنة 2018، وأصبح لذوي الإعاقة دور فعال ومهم داخل المجتمع، ومن الطبيعي أنهم مدمجين ومطلوبين للعمل في جميع الأماكن، ولا بد أن نوفر لهم الفرص بشكل دائم داخل المجتمع.

يذكر أنه، يجب الحصول على تقرير طبي صادر من أحد مستشفيات وزارة الصحة والهيئات التابعة لها أو المستشفيات الجامعية أو المستشفيات التابعة للقوات المسلحة والشرطة، يوضح الإعاقة، للحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة، وتعد هذه البطاقة من أبرز ملامح قانون ذوي الإعاقة.

‫0 تعليق

اترك رد